الصفحة الرئيسية   تماس با ما   خارطة الموقع   انگليسي   فارسي   اردو  
نسخه چاپي


الإمام الخامنئي: أمريكا أصبحت عاجزة في غرب آسيا ببركة الإسلام الثوري والثورة الإسلامية


في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للمسجد

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، اليوم الأحد، ان أمريكا قد اصبحت عاجزة في غرب آسيا ببركة الاسلام الثوري والثورة الاسلامية.


وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان الإمام الخامنئي قال في لقاء مع أئمة مساجد محافظة طهران بمناسبة اليوم العالمي للمسجد الذي يصادف اليوم، ان الثورة الاسلامية شكلت زلزالا شديدا هز اركان نظام الهيمنية، مضيفا انه ببركة "الاسلام الثوري" و"الثورة الاسلامية" تم احباط الهدف الرئيسي للمتغطرسين في العالم أي احكام سيطرتهم على المنطقة وباتت امريكا عاجزة في منطقة غرب آسيا.
واضاف سماحته: لولا وجود الايمان والتزام الشعب الايراني بالاسلام لدخلت ايران كباقي الدول تحت مظلة امريكا ومظلة البلدان الاخرى ولذلك نجد ان هؤلاء لديهم عداوة عميقة ودائمية مع ايمان الشعب.
وذكّر قائد الثورة الاسلامية بفلسفة تعيين هذا اليوم كيوم عالمي للمساجد قائلا: ان تعيين هذا اليوم كان خطوة ثورية تمت بإصرار وطلب الجمهورية الاسلامية الايرانية في داخل منظمة المؤتمر الاسلامي بسبب احراق الصهاينة للمسجد الاقصى المبارك وكان الهدف من هذه الخطوة مواجهة الأمة الاسلامية للكيان الصهيوني ويجب النظر الى هذه القضية من هذا المنظار.
كما اعتبر الإمام الخامنئي ايجاد المسجد من ابداعات الاسلام لتنظيم الاجتماعات وعلاقات الناس على قاعدة "الذكر والصلاة والتوجه الى الله عزوجل" مضيفا: لقد كان المسجد في تاريخ الاسلام مركزا للشورى والتعاون واتخاذ القرارات بشأن القضايا الاجتماعية والسياسية والعسكرية الهامة.
واعتبر سماحته المسجد "نواة المقاومة" وخاصة المقاومة الثقافية مؤكدا انه اذا لم يوجد سور ونبراس ثقافي فإننا سنخسر كل شيء.
وقال قائد الثورة الاسلامية "ان المسجد قاعدة للتجمع والشورى والمقاومة والتخطيط والحركة الاجتماعية والثقافية" مؤكدا ضرورة تعزيز وتقوية الايمان الديني عند الشعب كركيزة أساسية للثورة والنظام الاسلامي.

المصدر: وکالة تسنیم الدولیة للانباء
رمز الخبر:7635
تأريخ النشر:22/08/2016

@جميع حقوق هذا الموقع محفوظة و مملوكة للمجلس الأعلي للثورة الثقافية